فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

كتاب الْفَضَائِل والمثالب

وَهُوَ منقسم إِلَى فَضَائِل الْأَشْخَاص والأماكن وَالْأَيَّام ومثالبهم.

أَبْوَاب ذكر الاشخاص أَبْوَاب فِي فَضَائِل نَبينَا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسلم بَاب ذكر أَنه لَا نبى بعده روى الْهَيْثَمُ بْنُ كُلَيْبٍ الشَّاشِيُّ عَنْ أَبِي الْعَبَّاسِ بْنِ سُرَيْجٍ عَنْ عبد الله بْنِ مَعْقِلٍ عَنْ أَبِيهِ مَعْقِلِ بْنِ زِيَادٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سَعِيدٍ الْمَصْلُوبِ عَنْ حُمَيْدٍ عَنْ أَنَسٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " أَنَا خَاتَمُ النَّبِيِّينَ لَا نَبِيَّ بَعْدِي إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ ".

هَذَا الِاسْتِثْنَاء مَوْضُوع وَضعه مُحَمَّد بن سعيد، لما كَانَ يَدْعُو إِلَيْهِ من الْإِلْحَاد شهد عَلَيْهِ بِأَنَّهُ وَضعه جمَاعَة من الْأَئِمَّة مِنْهُم أَبُو عبد الله الْحَاكِم رَحمَه الله.

وَهَذَا الرجل هُوَ أَبُو عبد الرَّحْمَن مُحَمَّد بن سعيد بن أبي قيس قَتله الْمَنْصُور فِي الزندقة وصلبه.

قَالَ سُفْيَان الثَّوْريّ وَأحمد بن حَنْبَل: كَانَ مُحَمَّد بن سعيد كذابا، وفى رِوَايَة عَن أَحْمد أَنه قَالَ: قَتله أَبُو جَعْفَر فِي الزندقة وَحَدِيثه حَدِيث مَوْضُوع.

وَقَالَ البُخَارِيّ وَالنَّسَائِيّ: هُوَ مَتْرُوك الحَدِيث.

وَقد كَانَ جمَاعَة من أَصْحَاب الحَدِيث يدلسون هَذَا الرجل شَرها إِلَى كَثْرَة الرِّوَايَة وبئسما فعلوا، فَإِن تَدْلِيس مثل هَذَا بعد الْمعرفَة بِحَالهِ لَا يحل.

قَالَ ابْن نمير: الْعَيْب على من روى عَنهُ بعد الْمعرفَة بِهِ فَإِنَّهُ كَذَّاب يضع الحَدِيث.

قَالَ عبد الله بن أَحْمَدَ: ابْن سوَادَة قلب أهل الشَّام اسْمه على مائَة إسم وَكَذَا وَكَذَا اسْم قد جمعتها فِي كتاب وَهُوَ الَّذِي أفسد حَدِيثهمْ.

<<  <  ج: ص:  >  >>