فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[باب الدعاء بظهر الغيب]

651- أَخْبَرنَا أبو محمد عَبْد الله بن يوسف الأصبهاني أَخْبَرنا أبو سعيد هو ابن الأعرابي حدثنا سعدان بن نصر حدثنا إسحاق الأزرق حدثنا عبد الملك هو ابن أبي سليمان عن أبي الزبير عن صفوان بن عَبْد الله بن صفوان أن الدرداء بنت أبا الدرداء كانت تحته فقدم عليهم الشام فوجد أم الدرداء ولم يجد أبا الدرداء فقالت له أم الدرداء أي بني تريد الحج العام قال نعم فالت ادع الله لنا بخير فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول إن دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب [مستجابة] عند رأسه ملك موكل به إذا دعا لأخيه بخير قال الملك آمين ولك بمثله قال فخرجت فألقى أبا الدرداء في السوق فقال لي مثل ما قالت أم الدرداء يأثره عن النبي صلى الله عليه وسلم.

<<  <  ج: ص:  >  >>