فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

قال المصنف (1/291) :

(لحديث ابن الأقمر (1) قال: أغارت الخيل على الشام فأدركت العراب من يومها وأدركت الكودان حى الغد، وعلى الخيل رجل من همدان يقال له: المنذر بن أبي حميضة (2) ، فقال: لا أجعل التي أدركت من يومها مثل التي لم تدرك، ففصل الخيل، فقال عمر: هبلت الوادعيَّ أمُه أمضوها على ما قال. رواه سعيد) انتهى.

قال مُخَرّجُه (5/64) :

1228 - (ضعيف. أخرجه البيهقي: (6/328) من طريق الأسود بن قيس عن ابن الأقمر قال: فذكره. وقال: " قال الشافعي: هذا خبر مرسل لم يشهد ـ يعني ابن الأقمر.. إلخ) انتهى.

قال مُقيّدُه:

الخبر رواه سعيد: (3/2/326 ـ 327) كما قال المصنف، والفزاري في " السير": (ص180 ـ 181) ، وعبد الرزاق: (5/183) ، وابن أبي شيبة: (12/403) وابن ووضاحي القرطبي في " زياداته على


(1) في الأصل: " أبو الأقمر " وصححه المخرج من كتب الرجال.
(2) في هامش الإراواء: كذا الأصل، وفي البيهقي: " ابن أبي حمصة "، وعلى هامشه " صوابه ابن حمصة ".

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير