فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

قال المصنف (1/293) :

(وخبر: أسهم أبو موسى يوم غزوة تستر لنسوة معه على الرضخ) انتهى.

قال مُخرجُه (5/73) :

(لم أقف على سنده، وأورده ابن قدامة أيضاً (8/411) كما أورده المؤلف دون تخريج) نتهى.

قال مقيده:

وقفت على سنده في " المصنف" لابن أبي شيبة، و" التاريخ الكبير" للبخاري. فقد رواه البخاري في " تاريخه ") /1/153) ، وابن أبي شيبة: (12/409) ، ومن طريقه ابن حزم في " المحلى ": (7/542ـ ط الثانية) عن وكيع عن شعبة عن العوام بن مراجم (1) عن خالد بن سيحان قال: " شهدت مع أبي موسى أربع نسوة أو خمسة منهن أم مجزأة ابن ثور، فكن يسقين الماء، ويداوين الجرحى، فأسهم لهنّ " هذا لفظ ابن أبي شيبة. ولفظ البخاري قريب مما أورده المصنف.

قلت: العوام بصري وثقه ابن معين، وقال أبو حاتم: صالح.

وخالد ذكره ابن أبي حاتم والبخاري وسكتا، وفي " التاريخ " للبخاري: قال العوام بن مراجم سمعت شيخاً منا يقال له خالد.


(1) راجم بالراء والجيم، هكذا ضبطه عبد الغني في " المؤتلف ": ص120 وفي " المصنف " المطبوع تحرفت إلى " مزاحم " على الجادة في الرسم وهكذا تحرفت في ترجمة خالد بن سيحان من " الجرح والتعديل " والتاريخ الكبير , " والثقات " لابن حبان، وعلق عليها الطابع بقوله: " في م: مراجم مصحفاً ".

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير