تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[المبحث الأول في تعريف المجاز وأنواعه]

المجاز: هو اللفظ السمتعمل في غير ما وضع له في اصطلاح التخاطب لعلاقةٍ: مع قرينة مانعة من إرادة المعنى الوضعي، والعلاقة: هي المناسبة (1) بين المعنى الحقيقي والمعنى المجازي، قد تكون (المشبابهة) بين المعنيين، وقد تكون غيرها.

فاذا كانت العلاقة (المشابهة) فالمجاز (استعارة) ، والافهو (مجاز مرسل) والقرينة: هي المانعة من إرادة المعنى الحقيقي، قد تكون لفظية، وقد تكون حالية - كما سيأتي:

وينقسم المجاز: إلى أربعة أقسام - مجاز مفرد مرسل، ومجاز مفرد بالاستعارة «ويجريان في الكلمة» ومجاز مركب مرسل، ومجاز مركب بالاستعارة «ويجريان في الكلام» .

ومتى أطلق المجاز،، انصرف إلى (المجاز اللّغوي)

وأنواع المجاز كثيرة: أهمها (المجاز المرسل) ، وهو المقصود بالذات وسيأتي مجاز، يسمى «المجاز العقلي» ويجرى في الإسناد


(1) العلاقة هي المناسبة بين المعنى المنقول عنه والمنقول إليه، وسميت بذلك: لان بها يتعلق ويرتبط المعنى الثاني بالأول، فينتقل الذهن من الأول للثاني - وباشتراط ملاحظة العلاقة، يخرج الغلط، كقولك: خذ هذا الكتاب، مشيراً إلى فرس مثلا، إذ لا علاقة هنا ملحوظة.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير