فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

(8 - باب الإحياء والإقطاع)

( [من أحيا أرضا ميتة فهي له] :)

(من سبق إلى إحياء أرض لم يسبق إليها غيره؛ فهو أحق بها، وتكون ملكا له) ؛ لحديث جابر، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " من أحيا أرضا ميتة فهي له ".

أخرجه أحمد، والنسائي، والترمذي، وابن حبان، وصححه الترمذي.

وفي لفظ: " من أحاط حائطا على أرض؛ فهي له "؛ أخرجه أحمد، وأبو داود.

وأخرج أحمد، وأبو داود، والطبراني، والبيهقي، وصححه ابن الجارود من حديث الحسن، عن سمرة؛ مرفوعا:

" من أحاط حائطا على أرض فهي له " (1) .

وأخرج أحمد (2) ، وأبو داود، والترمذي - وحسنه -، والنسائي من


(1) صحيح؛ انظر " الإرواء " (1554) .
(2) • لم أجده عنده في مسند سعيد بن زيد، وهو عند أبي داود (2 / 50) بسند صحيح.
وقد أعله بالانقطاع؛ وليس بشيء. (ن)

<<  <  ج: ص:  >  >>