فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

من حديث أبي هريرة، وفي إسناده طلق بن غنام، عن شريك (1) .

وقد استشهد له الحاكم بحديث أبي التياح، عن أنس، وفي إسناده أيوب بن سويد، وهو مختلف فيه، وقد تفرد به؛ كما قال الطبراني.

وأخرجه ابن الجوزي في " العلل المتناهية " من حديث أبي بن كعب، وفي إسناده من لا يعرف.

وأخرجه أيضا الدارقطني (2) عنه.

وأخرجه البيهقي، والطبراني عن أبي أمامة بسند ضعيف.

وأخرجه الدارقطني، والطبراني، والبيهقي، وأبو نعيم من حديث أنس.

وأخرجه أحمد، وأبو داود، والبيهقي عن رجل من الصحابة؛ وفي إسناده مجهول غير الصحابي.

( [بيان أنه لا ضمان على مؤتمن] :)

(ولا ضمان عليه إذا تلفت) العين المستعارة أو المستودعة (بدون جنايته


(1) • هذا يوهم أنهم أخرجوه عن شريك وحده، وهو ضعيف الحفظ كما هو معروف؛ وليس الأمر كما أوهم؛ بل رووه جميعا؛ أبو داود (2 / 108) ، والترمذي (2 / 252) ، والحاكم (2 / 46) ، والدارمي - أيضا - (2 / 264) ، والطحاوي في " المشكل " (2 / 338) ، والخرائطي في " مكارم الأخلاق " (ص 30) ؛ من طريق شريك، وقيس بن الربيع - معا -؛ عن أبي حصين، عن أبي صالح، عن أبي هريرة.
فالإسناد بهذه المتابعة حسن، وقد قواه من ذكر المؤلف، وصححه الذهبي في " التلخيص "، ولا شك في صحة الحديث إذا نظر إلى شواهده المذكورة، ولهذا قواه السخاوي، والشوكاني، وغيرهما. (ن)
(2) • في " سننه " (ص 313) . (ن)

<<  <  ج: ص:  >  >>