فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

(13 - باب العتق)

( [أحادث ترغب في العتق] :)

الترغيب في العتق قد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة؛ كحديث أبي هريرة في " الصحيحين " وغيرهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم: " من أعتق رقبة مسلمة؛ أعتق الله بكل عضو منه عضوا من النار؛ حتى فرجه بفرجه ".

وأخرج الترمذي (1) - وصححه - من حديث أبي أمامة وغيره من الصحابة عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: " أيما امرئ مسلم أعتق أمرأ مسلما؛ كان فكاكه من النار؛ يجزي كل عضو منه عضوا منه، وأيما امريء مسلم أعتق امرأتين مسلمتين؛ كانتا فكاكه من النار؛ يجزي كل عضو منهما عضوا منه ".

وفي لفظ (2) :

" أيما امرأة مسلمة؛ أعتقت امرأة مسلمة كانت فكاكها من النار؛ يجزي كل عضو من أعضائها عضوا من أعضائها "؛ وإسناده صحيح.


(1) • (2 / 375) ؛ وإسناده حسن.
وله شاهد من حديث كعب بن مرة - أو مرة بن كعب - مرفوعا؛ أخرجه أبو داود (5 / 165) ، والبيهقي (10 / 272) ، وأحمد (4 / 235) ؛ وسنده صحيح. (ن)
(2) • لا داعي لهذا؛ فإن اللفظ المذكور هو تمام الحديث عند الترمذي. (ن)

<<  <  ج: ص:  >  >>