فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

سمعت من الأول؛ فإنك إذا فعلت ذلك تبين لك القضاء "؛ وللحديث طرق (1) .

( [على القاضي أن يسهل الدخول عليه] :)

(و) يجب عليه (تسهيل الحجاب) ؛ لحديث عمرو بن مرة عند أحمد (2) ، والترمذي، والحاكم، والبزار قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

" ما من إمام أو وال يغلق بابه دون ذوي الحاجة والخلة (3) والمسكنة؛ إلا أغلق الله باب السماء دون خلته وحاجته ومسكنته ".

وأخرج أبو داود (4) ، والترمذي من حديث أبي مريم الأزدي - مرفوعا - بلفظ:

" من تولى شيئا من أمر المسلمين؛ فاحتجب عن حاجتهم وفقرهم؛ احتجب الله عنه دون حاجته "؛ قال ابن حجر في " الفتح ": إن سنده جيد.

وأخرج الطبراني من حديث ابن عباس بلفظ:


(1) • وقد ذكرها وتكلم عليها الحافظ في " التلخيص " (401) ، وصحح بعض طرقه الحاكم (4 / 93) ، ووافقه الذهبي. (ن)
(2) • في " المسند " (4 / 231) ؛ من طريق أبي حسن، عن عمرو بن مرة.
وأبو حسن - هذا -: هو الجزري، وهو مجهول؛ كما في " التقريب ".
ومن طريقه أخرجه الحاكم (4 / 94) ، وصححه، ووافقه الذهبي. (ن)
قلت: وهو حديث صحيح؛ كما في " الصحيحة " (629) .
(3) الخلة - بفتح الخاء -: الحاجة والفقر. (ش)
(4) • في " سننه " (2 / 25) ؛ وسنده صحيح.
ورواه الحاكم (4 / 95) ؛ وفي سنده بقية؛ وقد عنعنه. (ن)

<<  <  ج: ص:  >  >>