فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

(30 - كتاب المواريث)

( [المواريث واضحة في كتاب الله] :)

(هي مفصلة في الكتاب العزيز) ، ومعلومة لأهل العلم والتمييز.

قال الماتن: " لم نتعرض ههنا لذكرها، واقتصرنا على ذكر ما ثبت في السنة أو الإجماع، ولم نذكر ما كان لا مستند له إلا محض الرأي؛ كما جرت به عادتنا في هذا الكتاب، فليس مجرد الرأي مستحقا للتدوين، فلكل عالم رأيه واجتهاده مع عدم الدليل، ولا حجة في اجتهاد بعض أهل العلم على البعض الآخر.

وإذا عرفت هذا؛ اجتمع لك مما في الكتاب العزيز، وما ذكرناه ههنا جميع علم الفرائض الثابت بالكتاب والسنة، فإن عرض لك من المواريث ما لم يكن فيهما؛ فاجتهد فيه برأيك؛ عملا بحديث معاذ المشهور (1) ". انتهى.

( [مراتب الورثة: أصحاب الفروض أولا ثم العصبات ثانيا] :)

(ويجب الابتداء بذوي الفروض المقدرة، وما بقي فللعصبة) (2) لحديث ابن


(1) • قلت: وهو مع شهرته ضعيف من قبل إسناده؛ ضعفه البخاري وغيره، كما بينته في " الأحاديث الضعيفة " (رقم 881) . (ن)
(2) • وهم كل ذكر يدلي بنفسه بالقرابة، ليس بينه وبين الميت أنثى، فمتى انفرد أخذ جميع المال، وإن كان مع ذوي فروض غير مستغرقين؛ أخذ ما بقي؛ وإلا فلا شيء له: " نووي ". (ن)

<<  <  ج: ص:  >  >>