فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

(7 - كتاب الحج)

(1 - باب: أحكام الحج)

(الفصل الأول: وجوب الحج)

( [تعريف الحج] :)

أقول: الحج في اللغة: القصد، فمعنى قوله - تعالى -: {ولله على الناس حج البيت} : قصد البيت، والقصد لا إجمال فيه، وأما قوله - صلى الله عليه وسلم -: " خذوا عني مناسككم "؛ فهو أمر بالاقتداء به في أفعاله وأقواله، والأمر يفيد الوجوب، فتكون المناسك التي بينها - صلى الله عليه وسلم - واجبة، ولا يخرج عن الوجوب منها؛ إلا ما خصه دليل.

( [لا دليل على اختلال الحج باختلال بعض المناسك إلا الوقوف بعرفة] :)

وأما كونه لا يصح الحج إلا بفعل جميع المناسك، أو يختل باختلال بعضها: فلا دليل على ذلك؛ لأن الذي يؤثر عدمه في العدم، هو الشرط لا الواجب، وليس في أدلة مناسك الحج ما يفيد تأثير عدمه في عدم الحج؛ إلا الوقوف بعرفة، ولا ريب أنه نسك من مناسك الحج يختص بمزية لا توجد في غيره من المناسك؛ لحديث: " الحج عرفة، من أدرك عرفة فقد أدرك الحج ".

<<  <  ج: ص:  >  >>