فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

( [ويستلم الحاج الركن اليماني] :)

(ويستلم الركن اليماني) : لما أخرج أحمد، والنسائي عن ابن عمر، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إن مسح الركن اليماني والركن الأسود يحط الخطايا حطا "؛ وفي إسناده عطاء بن السائب (1) .

وفي " الصحيحين " وغيرهما من حديث ابن عمر، قال: لم أر النبي صلى الله عليه وسلم يمس من الأركان إلا اليمانيين.

وأخرج البخاري في " تاريخه "، وأبو يعلى من حديث ابن عباس، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل الركن اليماني؛ وفي إسناده عبد الله بن مسلم بن هرمز؛ وهو ضعيف (2) .

وأخرج أحمد، وأبو داود من حديثه: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبل الركن اليماني، ويضع خده عليه.

قال صاحب " سبل السلام " (3) : " وكان يقول عند استلامهما: " بسم الله والله أكبر وكان كلما أتى الحجر يقول: " الله أكبر ".

ولم يحفظ له دعاء معين في الطواف؛ إلا أنه أخرج أبو داود، وابن


(1) • قلت: ولا يضر هنا؛ لأن من رواة الحديث عنه - عند أحمد (رقم 5621) - الثوري؛ وهو قد روى عن عطاء قبل اختلاطه؛ فالحديث صحيح. (ن)
(2) • وقد أخرجه من طريقه غير المذكورين، كما بينته في " التعليقات " (4 / 106) . (ن)
(3) • قلت: تبع في ذلك العلامة ابن القيم في " الزاد "، وقد بينت في " التعليقات الجياد " أن رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم لا يصح، وإنما صح موقوفا على ابن عمر. (ن)

<<  <  ج: ص:  >  >>