فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الفصل الثاني

متى ظهر التشيع؟

اختلفت أقوال العلماء من الشيعة وغيرهم في تحديد بدء ظهور التشيع تبعاً لاجتهاداتهم. وقد قدمنا بيان السبب في مثل هذا الخلاف، وحاصل الأقوال هنا:

1- أنه ظهر مبكراً في زمن النبي صلى الله عليه وسلم وعلى يديه حيث كان يدعو إلى التوحيد ومشايعة علي جنباً إلى جنب.

وقد تزعم هذا القول محمد حسين الزين من علماء الشيعة وغيره (1) . وهو ما ذكره النوبختي أيضاً في فرقه (2) ، وهو ما أكده أيضاً الخميني (3) في عصرنا الحاضر، بل ذهب حسن الشيرازي إلى القول: ((بأن الإسلام ليس سوى التشيع والتشيع ليس سوى الإسلام، والإسلام والتشيع اسمان مترادفان لحقيقة واحدة أنزلها الله، وبشر بها الرسول صلى الله عليه وسلم)) (4) .

2- أنه ظهر في معركة الجمل حين تواجه علي وطلحة والزبير، وقد تزعم هذا القول ابن النديم حيث ادعى أن الذين ساروا مع علي واتبعوه سمّوا


(1) الشيعة والتشيع ص 19.
(2) فرق الشيعة اانوبختي ص 39.
(3) الحكومة الإسلامية ص 136.
(4) الشعائر الحسينية ص 11.

<<  <  ج: ص:  >  >>