<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

مِنْهَا: لِمُسْلِمٍ، عَنْ زُهَيْرِ بْنِ حَرْبٍ، فَوَقَعَ لَنَا مُوَافَقَةٌ عالِيَةٌ

الْحَدِيثُ السَّادِسَ عَشَرَ

أَخْبَرَنِي الشَّيْخُ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ بْنُ قِوَامٍ، قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو الْحَسَنِ بْنُ هِلَالٍ، أَخْبَرَنَا أَبُو إِسْحَاقَ بْنُ الْبُرْهَانِ، قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو الْحَسَنِ الطُّوسِيُّ، أَخْبَرَنَا هِبَةُ اللَّهِ بْنُ سَهْلٍ، أَخْبَرَنَا أَبُو عُثْمَانَ الْبَحِيرِيُّ، أَخْبَرَنَا زَاهِرُ بْنُ أَحْمَدَ، أَخْبَرَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ الصَّمَدِ، أَخْبَرَنَا أَبُو مُصْعَبٍ، أَخْبَرَنَا مَالِكٌ.

ح وَقَرَأْتُ عَالِيًا عَلَى الشَّيْخِ أَبِي إِسْحَاقَ التَّنُوخِيِّ، عَنْ عِيسَى بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، وَأَحْمَدُ بْنُ أَبِي طَالِبٍ، إِجَازَةً مِنَ الْأَوْلِ، وَسَمَاعًا مِنَ الثَّانِي، قَالَا: أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ الْبَغْدَادِيُّ، قَالَ: الْأَوَّلُ سَمَاعًا، وَالثَّانِي إِجَازَةً، أَخْبَرَنَا عَبْدُ الْأَوَّلِ بْنُ عِيسَى، قَالَ: قُرِئَ عَلَى أَمُ الْفَضْلِ الْهَرْشِمِيَّةُ وَنَحْنُ نَسْمَعُ، أَنَّ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ أَحْمَدَ الْأَنْصَارِيَّ، أَخْبَرَهُمْ، حَدَّثَنَا أَبُو الْقَاسِمِ البِغَوِيُّ، حَدَّثَنَا مُصْعَبٌ الزُّبَيْرِيُّ، حَدَّثَنِي مَالِكٌ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ أَعْتَقَ شِرْكًا لَهُ فِي عَبْدٍ، وَكَانَ لَهُ مَالٌ يَبْلُغُ ثَمَنَ الْعَبْدِ، قُوِّمَ

<<  <  ج: ص:  >  >>