<<  <  ج: ص:
مسار الصفحة الحالية:

وَجَدْتُ بِخَطِّ أَبِي، رَحِمَهُ اللَّهُ، فِيمَا نَطَقَ بِمَكَّةَ، وَلَمْ أَسْمَعْهُ مِنْهُ:

يَا رَبِّ أَعْضَاءَ السِّجُودَ عَتَقْتَهَا ... مِنْ فَضْلِكَ الْوَافِي وَأَنْتَ الْوَاقِي

وَالْعِتْقُ يَسْرِي بِالْغِنَى يَا ذَا الْغِنَى ... فَامْنُنْ عَلَى الْفَانِي بِعِتْقِ الْبَاقِي

<<  <  ج: ص: