فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

فإنهما ضعيفان وإنما حسنه لمجيئه من طرق

أخرى، فقد أخرجه أحمد (4 / 148) من طريق معاذ بن رفاعة حدثني علي بن يزيد به

. ثم أخرجه (4 / 158) من طريق ابن عياش عن أسيد بن عبد الرحمن الخثعمي عن

فروة ابن مجاهد اللخمي قال: " لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي:

" يا عقبة بن عامر! صل من قطعك وأعط من حرمك واعف عمن ظلمك ".

891 - " يا عقبة بن عامر! صل من قطعك وأعط من حرمك واعف عمن ظلمك ".

قال: ثم أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال لي: يا عقبة بن عامر

أملك.. (الحديث) ، ثم لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال لي: (يا

عقبة بن عامر! ألا أعلمك سورا ما أنزلت في التوراة ولا في الزبور ولا في

الإنجيل ولا في الفرقان مثلهن لا يأتين عليك ليلة إلا قرأتهن فيها؟ * (قل هو

الله أحد) * و * (قل أعوذ برب الفلق) * و * (قل أعوذ برب الناس) *.

قال عقبة: فما أتت علي ليلة إلا قرأتهن فيها، وحق لي أن لا أدعهن وقد أمرني

بهن رسول الله صلى الله عليه وسلم. وكان فروة بن مجاهد إذا حدث بهذا الحديث

يقول: ألا فرب من لا يملك لسانه أو لا يبكي على خطيئته ولا يسعه بيته ".

قلت: وهذا إسناد صحيح، رجاله كلهم ثقات معروفون غير فروة ابن مجاهد وقد

ذكره ابن حبان في " الثقات " وروى عنه جماعة وقال البخاري: كانوا لا يشكون

أنه من الأبدال. وأخرج الطبراني في " المعجم الكبير " (1 / 163 / 2) ومن

طريقه الضياء في

<<  <  ج: ص:  >  >>