فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

قال أبو بكر الحنفي، ثم لقيت نوحا فحدثني عن سعيد بن

أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة مثله ولم يرفعه.

قلت: وهذا إسناد صحيح مرفوعا وموقوفا فإن نوحا ثقة وكذا من دونه والموقوف

لا يعل المرفوع. لأن الراوي قد يوقف الحديث أحيانا فإذا رواه مرفوعا - وهو

ثقة - فهو زيادة يجب قبولها منه. والله أعلم. وبعضه عند أبي داود وغيره من

حديث أبي هريرة، وعند البخاري وغيره من حديث أبي سعيد بن المعلى، وعزاه

السيوطي إليه من حديث أبي بكر وهو وهم محض كما نهت عليه في " تخريج الترغيب "

(2 / 216) وغيره وهو في " صحيح أبي داود " (1310 - 1311) .

1184 - " ادن يا بني وسم الله وكل بيمينك وكل مما يليك ".

أخرجه الترمذي (1 / 340 - 341) وأحمد (4 / 26) من طرق عن هشام بن عروة عن

أبيه عن عمرو بن أبي سلمة. " أنه دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده

طعام، قال: " فذكره، وقال الترمذي: " وقد روي عن هشام بن عروة عن أبي

وجزة السعدي عن رجل من مزينة عن عمر بن أبي سلمة وقد اختلف أصحاب هشام بن عروة

في رواية هذا الحديث وأبو وجزة السعدي اسمه يزيد بن عبيد ".

قلت: قد صح متصلا عن أبي وجزة وغيره عن ابن أبي سلمة، فأخرجه أبو داود (2 /

141) وأحمد (4 / 27) من طرق عن سليمان بن بلال قال: حدثنا أبو وجزة عن

(وفي بعض الطرق: أخبرني) عمرو بن أبي سلمة به. وهذا سند صحيح. وأخرجه

ابن حبان (1339) عن عبد الرحمن بن محمد بن عمرو بن أبي سلمة حدثنا أبي عن

أبيه ... فذكر نحوه.

<<  <  ج: ص:  >  >>