فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

عن يساره ثلاثا وليسأل الله من

خيرها وليتعوذ من شرها ".

أخرجه ابن ماجه (2 / 450) عن العمري عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فذكره.

قلت: وهذا إسناد ضعيف، رجاله ثقات رجال الشيخين غير العمري هذا - واسمه عبد

الله بن عمر - وهو سيء الحفظ لكن له شاهد من حديث جابر مرفوعا بلفظ: " ...

فليبصق عن يساره ثلاثا وليستعذ بالله ثلاثا وليتحول عن جنبه الذي كان عليه "

. والباقي مثله. أخرجه مسلم (6 / 52) وأبو داود (2 / 601 - حلبية) وابن

ماجه أيضا والحاكم (4 / 392) وأحمد (3 / 350) من طريق الليث بن سعد عن

أبي الزبير عن جابر وقال الحاكم " صحيح على شرط مسلم، ولم يخرجاه ". فوهم

في استدراكه على مسلم!

1312 - " إن الرجل ليس كما ذكروا ولكن أنتم شهداء الله في الأرض وقد غفر له ما لا

يعلمون ".

أخرجه ابن منده بسند ضعيف من رواية خالد بن العلاء عن مجاهد عن يزيد بن

شجرة قال: " خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة، فقال الناس خيرا

وأثنوا عليه خيرا، فجاء جبرائيل، فقال: فذكره. وقال: " غريب وفي سنده

ضعيفان ". كذا في ترجمة يزيد بن شجرة من " الإصابة " وقال: " مختلف في صحبته

".

قلت: وخالد بن العلاء لم أجد من ذكره.

<<  <  ج: ص:  >  >>