تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

طَلْحَةُ

36 - أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ طَلْحَةُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مَالِكِ بْنِ بَهْرَامَ الْمَالِكِيُّ الْقَصَّارُ الْغَسَّالُ رَحِمَهُ اللَّهُ , وَمَوْتُهُ كَانَ فِي رَبِيعٍ الآخَرِ سَنَةَ سَبْعِينَ , حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ مَنْدَهْ , حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ إِسْحَاقَ الْهَرَوِيُّ , حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ , حَدَّثَنَا مَالِكُ بْنُ سُلَيْمَانَ الْهَرَوِيُّ , حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ طَهْمَانَ , وَالْحَسَنُ بْنُ صَالِحٍ , عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ , عَنْ عِكْرِمَةَ: عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ , قَالَ: «إِنَّمَا أُحِلَّتْ ذَبَائِحُ الْيَهُودِ وَالنَّصَارَى لأَنَّهُمْ آمَنُوا بِالتَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ»

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير