<<  <  ج: ص:  >  >>

الفصل الرابع

الفن التمثيلي وترسيخ المفاهيم

إن المناحي السلبية للأعمال الفنية تكاد لا تحصى، إلا أن أخطر تلك السلبيات هو محاولة غرس مفاهيم منحرفة متعلقة بالدين والإنسان والحياة، يسعى الأخطبوط الفني طويل الأذرع لنشرها في المجتمعات، هادفاً بذلك إلى تشويه صورة الإسلام النقية، وإلى النيل من شخصية معتنقيه وتشكيكهم به.

وسنتناول في ثنايا هذا الفصل بعضاً من تلك المفاهيم والسلوكيات، التي يحاول غرسها أهل الفن، وقد اهتموا بها من خلال أعمالهم الفنية المختلفة اهتماماً بالغاً.

أولاً: غرس مفاهيم دينية خاطئة عن:

[أ- القرآن الكريم]

الذي هو كلام الله العظيم، وقد جعله الله رسالة ومنهجاً خالداً للبشرية جمعاء. لقد تعامل أهل الفن معه بنوع من التضليل والتحريف الفكري، وأوحَوا للمتابع لأعمالهم بأن هذا القرآن قد صار من التراث القديم، وبأنه لا يصلح لتنظيم شؤون البشر وقيادتهم، فجعلوا تلاوته كأنها من الطقوس الدينية المتعارف عليها في مناسبات معينة، فالقرآن لا يتلى ولا يُسمع إلا عندالمصائب، حتى لقد صار القرآن في حس المشاهد كأنه نذير شؤم، والعياذ بالله.

وهذا تشويه واضح وخطير لمفهوم شمولية هذا الكتاب لكل

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير