فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

أمريكا على صحيفة (نيويورك تايمز) و (الواشنطن بوست) و (الديلي نيوز) و (صن تايم) ومجلة (فاريتي) الفنية - وفي فرنسا على صحيفة (لوفيغارو) و (لوكوتيريان) ومجلة (نوفوكاييه) و (الأكسبريس) (1) .

وغير هذه المجلات والصحف كثير وكثير، ويكفي أن تعلن إسرائيل أن الصهيونية لها في العالم (889) صحيفة، لنعرف مدى نفوذ الصهيونية على الصحافة في الدول الغربية (2) .

وفي هذا العدد الكبير من الصحف يُترك للفن مساحات رحبة لتوجيه الرأي العام وإفساد الشعوب.

ب - سيطرة اليهود على دُور السينما:

ومع امتداد نفوذ اليهود في الدول الكبرى، أخذوا يتملكون شركات الإنتاج السينمائي العالمية مثل: (شركة فوكس) التي يمتلكها اليهودي وليام فوكس. و (شركة غولدين) التي يمتلكها اليهودي صاموئيل غولدين. و (شركة وارنر إخوان) ويمتلكها اليهودي هارني وارنر وإخوانه.

وتشير الإحصاءات إلى أن أكثر من 90% من مجموع العاملين في الحقل السينمائي الأمريكي إنتاجاً وإخراجاً وتمثيلاً وتصويراً ومونتاجاً هم من اليهود (3) .

ولعل من أبلغ ما قيل في وصف السيطرة الصهيونية على صناعة


(1) النفوذ اليهودي في الأجهزة الإعلامية والمؤسسات الدولية، فؤاد بن سيد عبد الرحمن الرفاعي، مرجع سابق، ص 27 - 28 - 29.
(2) الإعلام اليهودي المعاصر وأثره في الأمة الإسلامية، يوسف محيي الدين أبو هلالة، ص 71.
(3) النفوذ اليهودي في الأجهزة الإعلامية والمؤسسات الدولية، فؤاد بن سيد عبد الرحمن الرفاعي، مرجع سابق، ص 37.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير