<<  < 
مسار الصفحة الحالية:

هذا ما تيسر كتابته حول علم العلل، ولعل الله أن ييسر كتابة مسائل أخر حول علم العلل أيضاً تجلي بعض جوانبه وتوضح بعض غوامضه.

أسأل الله أن ينفع بهذا البحث كاتبه وقارئه، وأن يجعل ذلك في موازين حسناتنا.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أخوكم: هشام بن عبد العزيز الحلاف.

<<  <