فصول الكتاب

<<  <   >  >>

14 - أَخْبَرَنَا أَبُو سَهْلٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، أَنْبَا أَبُو الْهَيْثَمِ مُحَمَّدُ بْنُ مَكِّيٍّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ الْفَرْبَرِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الْبُخَارِيُّ، ثَنَا يَحْيَى بْنُ بَكِيرٍ، ثَنَا اللَّيْثُ، عَنْ عُقَيْلٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، أَخْبَرَنِي أَبُو أُمَامَةَ سَهْلُ بْنُ حَنِيفٍ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ، يَقُولُ: " بَيْنَا أَنَا نَائِمٌ رَأَيْتُ النَّاسَ، عُرِضُوا عَلَيَّ، وَعَلَيْهِمْ قُمُصٌ، فَمِنْهَا مَا يَبْلُغُ الثَّدْيَ، وَمِنْهَا مَا يَبْلُغُ دُونَ ذَلِكَ، وَعُرِضَ عَلَيَّ عُمَرُ وَعَلَيْهِ قَمِيصٌ يَجُرُّهُ، فَقَالُوا: مَا أَوَّلْتَهُ؟ قَالَ: الدِّينُ ".

أخرجه مسلم في الفضائل، عن منصور بن أبي مزاحم، عن إبراهيم بن سعد عن صالح، عن ابن شهاب

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير