فصول الكتاب

<<  <   >  >>

23 - أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ يَحْيَى بْنُ عَلِيٍّ الْمَرْوَزِيُّ، ثَنَا الْإِمَامُ أَبُو بَكْرٍ الْقَفَّالُ، ثَنَا الْإِمَامُ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْمُضَرِيُّ، ثَنَا أَبُو أَحْمَدَ يَعْنِي الْمَرُوزِيَّ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ خَاقَانَ، ثَنَا عَلِيُّ بْنُ خَشْرَمٍ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ إِدْرِيسَ، عَنْ لَيْثِ بْنِ أَبِي سُلَيْمٍ، أَنَّهُ قَالَ: " بَلَغَنِي أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ عُوتِبَ فِي جَهْدِهِ نَهَارًا فِي أُمُورِ النَّاسِ، وَفِي اجْتِهَادِهِ لَيْلًا فِي أُمُورِ آخِرَتِهِ، فَقَالَ لَهُمْ: إِنْ أَنَا نِمْتُ نَهَارِي ضَاعَتِ الرَّعِيَّةُ، وَإِنْ نِمْتُ لَيْلًا ضَيَّعْتُ نَفْسِي، فَكَيْفَ بِالنَّوْمِ مَعَهُمَا؟ "

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير