فصول الكتاب

<<  <   >  >>

المبحث السادس المصنفات التي كتبت في خصائص الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم

الخصائص في اللغة هي الأمور التي إنفرد بها الشيء من دون غيره «1» ، ومن ثم فإن هذا المصطلح قد ركز في ذكر الأمور والمزايا التي أنفرد بها الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم عن باقي الناس.

لم تظهر في القرون الأولى اهتمامات ملحوظة من قبل المهتمين بسيرة الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم في إفراد مصنف مستقل للحديث عن الخصائص التي إنفرد وامتاز بها الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم عن باقي البشر. وإن السبب الذي كان وراء هذا العزوف عن تصنيف مثل هذه الكتب، هو ان كتبا في علوم اخرى قد استأثرت به، كأبواب النكاح في كتب الفقه، «2» إذ بين العلامة الحلي الأسباب الموجبة إلى اختصاص الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم بمزايا لم تكن لأحد من البشر بقوله: " ولا شك أن الله تعالى قد شرف رسوله محمدا عليه افضل الصلاة والسلام وميزه عن سائر خلقه بأن خصه بأشياء فرضها عليه دون خلقه لما في أداء الفرائض من الثواب فإنه لم يتقرب المتقربون إلى الله بمثل أداء ما افترض عليه وأشياء خطرها على خلقه فأنقسم ما خص به عليه السلام إلى تخفيف وتغليظ والتغليظ إلى ايجاب وتحريم" «3» .


(1) ينظر، ابن منظور، لسان العرب، مادة (خصص) ، 7/ 24.
(2) ينظر، الحلي، تذكرة الفقهاء، طبع حجر، إيران، 1282 هـ، (لم ترد في هذه الطبعة أرقاما لصفحات هذا الكتاب) .
(3) المصدر نفسه.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير