فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الفصل الخامس والعشرون معركة تبوك]

«لَوْ كانَ عَرَضاً قَرِيباً وَسَفَراً قاصِداً «لَاتَّبَعُوكَ وَلكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ «الشُّقَّةُ، وَسَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَوِ «اسْتَطَعْنا لَخَرَجْنا مَعَكُمْ، يُهْلِكُونَ «أَنْفُسَهُمْ، وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ «لَكاذِبُونَ.»

(القرآن الكريم، السورة 9، الآية 42)

أثار انبثاق الاسلام في بلاد العرب قلق الدولة النصرانية المجاورة.

لقد راقبت، بعين حسود، هذا النمو السريع الذي عرفه الاسلام.

والواقع أن عواطف المسلمين كانت دائما مع اليهود والنصارى بوصفهم أعداء الوثنيين وعبّاد النار. فحين اكتسحت جيوش الفرس الاجزاء الآسيوية من الامبراطورية الرومانية ومصر وقرعت أبواب القسطنطينية

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير