فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الفصل الأول في فتحة الفتن وهي خراب يثرب على ساكنها أفضل الصلاة والسلام وتركها مذللة لعافية الطير والسباع والهوام.]

عن معاذ بن جبل، رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " عمران بيت المقدس خراب يشرب، وخراب يشرب خروج الملحمة، وخروج الملحمة فتح القسطنطينية، وفتح القسطنطينية خروج الدجال ".

ثم ضرب يده على فخذه الذي حذاه أو منكبه، ثم قال: " إن هذا لحق، كما أنك هاهنا، أو كما أنك قاعد " يعني معاذاً.

أخرجه الحافظ أبو عبد الله الحاكم، في مستدركة.

وأخرجه الإمام أبو داود السجستاني، في سننه، من حديث معاذ هكذا مسنداً، وانتهى حديثه عند قوله: " وفتح القسطنطينية خروج الدجال ".

وأخرجه الحاكم أبو عبد الله النيسابوري، في مستدركه.

من وجه آخر موقوفاً على معاذ، وقال

<<  <  ج: ص:  >  >>