فصول الكتاب

<<  <   >  >>

قضى وطراً منها يسيراً فأصبحت ... إذا ذكرت أمثاله تملأ الفما

أصبت من الأمر الدقيق جليله ... وعيشاً إذا لاقيت من قد تلوما (72)

ألا فارفع عن مطامع خشية ... وعالج أمر المجد لا يتندما

فليس الفتى ولو نمت عروقه ... بذي كرم إلا بأن يتكرما «1»


(1) لهذا الخبر روايات عدة منها ما ورد في الأغاني وفي أنساب الأشراف.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير