تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

3- البدل:

وهو تابع مقصود بالحكم، أي أن معنى الكلام يتوجه إليه وحده، ومع ذلك فهو يتبع اسما سابقا عليه يسمى المبدل منه، والنحاة يقررون أن البدل على نية تكرار العامل، فهم يرون أن جملة:

كان الخليفة عمرُ عادلا.

أصلها:

كان الخليفة كان عمرُ عادلا.

ومن المعلوم أن هذا العامل لا يظهر تكراره مطلقا.

والبدل أنواع:

1- بدل كل من كل: ويسمى أيضا بدل المطابقة أو البدل المطابق، وهو الذي يساوي المبدل منه في المعنى مساواة تامة كالمثال السابق؛ فعمر هو الخليفة، والخليفة هو عمر، وكقوله تعالى:

{اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ، صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ} .

فكلمة صراط الثانية مساوية لصراط الأولى.

2- بدل بعض من كل: وهو الذي يكون جزءا حقيقيا من المبدل منه، ولا بد أن يكون مضافا إلى ضمير يعود إليه مثل:

عالج الطبيب المريض رأسه.

المريض: مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة.

رأسه: بدل بعض من كل منصوب بالفتحة الظاهرة، والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه.

ومثل:

رأيت والديه أمه وأباه.

أم: بدل بعض من كل.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير