فصول الكتاب

<<  <   >  >>

2- مشروع المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالقاهرة:

أدت الوحدة بين مصر وسوريا سنة 1958م إلى اتصال العلماء في البلدين، واقتضى ذلك التعاون في مشروع الموسوعة الفقهية التي بدأت بها كلية الشريعة في جامعة دمشق، فجددت الجمهورية العربية المتحدة مرسوم إنشاء الموسوعة بالقرار الجمهوري رقم 1536 لسنة 1959م، وأضيفت بهذا المرسوم أسماء أخر، وخلال سنة 1960م كانت اتصالات عديدة بين رجال الموسوعة بدمشق ووزير الأوقاف بمصر، أنشأ على أثرها وزير الأوقاف المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وكان من بين لجان هذا المجلس لجنة لموسوعة الفقه الإسلامي، ثم صدر قرار وزاري في يناير سنة 1961م بتشكيل هذه اللجنة من السوريين والمضربين.

وفي موجة تقديس الزعامات، ونسبة الشيء إلى غير أهله، صدر القرار الوزاري كذلك بتسمية الموسوعة التي تقوم اللجنة بوضعها "موسوعة جمال عبد الناصر في الفقه الإسلامي" وكان من حظه اللجنة في هذا العمل1:

أ- أن تكون الموسوعة مدونة ترتب موادها ترتيب حروف المعجم -مراعي في ذلك أول الكلمة والحروف التالية لها- كما ينطق بها من غير نظر إلى أصلها.


1 انظر الجزء الأول من الموسوعة، ص 59.

<<  <   >  >>